أعتقالات وقمع وأخفاء لنشطاء من قبل قوات تابعة للإمارات بحضرموت باليمن ومناشدات للكشف عن مصيرهم
رئيس التحالف يكرم رئيس أتحاد السفراء الدوليين

عريضة لسحب تونس من التحالف السعودي للحرب على اليمن

عريضة لسحب تونس من التحالف السعودي للحرب على اليمن
باريس ـ حميد عقبي

أعلن نشطاء في تونس عن مبادرة جمع توقيعات عريضة لسحب تونس من التحالف السعودي للحرب على اليمن، وذكر بيان خاص منشور على موقع المعهد التونسي للعلاقات الدولية نص  المبادرة جاء في مقدمة البيان، أنه منذ ليلة الخميس 26 مارس 2015 والطيران السعودي وحلفائه الخليجيين يشن سلسلة من الغارات الجوية على صنعاء عاصمة الجمهورية العربية اليمنية الشقيقة وجميع المدن والقرى اليمنية الأخرى في انتهاك صارخ للقانون الدولي الذي يحرم الحروب العدوانية وفي غياب كامل لكل تفويض من مجلس الأمن الضامن للسلم العالمية وفي خيانة موصوفة لمواثيق الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الأسلامي وعهود التعايش السلمي بين الجيران.

وأضاف البيان منتقدا الموقف التونسي بالقول "كان على تونس المسالمة والتي عرفت على الدوام بنأيها عن الدخول في هذه المغامرات أن تدين هذا العدوان وتدعو لأيقافه حالا غير انها وما ان أعلنت السعودية بتاريخ 15 ديسبر 2015 انشاءها لما سمي بالتحالف الأسلامي لمقاومة الأرهاب سارعت بالأنضمام اليه بمثل ما سارعت فبل ذلك في الحلف الدولي لمقاومة داعش الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية والذي نشأ هو الأخر خارج كل مشروعية دولية.

ومن المضحك حقا ان تتورط تونس في مثل هذه المغامرات الدولية المدعية محاربة الأرهاب وهي التي عجزت عن القضاء عليه في عقر دارها بعد سبع سنوات في حين انه لا يمثل شيئا يذكر." ,وعدد البيان بعض النتاج الكارثية لما يحدث في اليمن الأن حيث عبر عن ذلك بقوله :ـ "وبعد حوالي اربع سنوات من الحرب المدمرة على اليمن الشقيق ارضا وشعبا وتراثا حضارياوثقافيا وبعد عشرات الألاف من الضحايا من الأطفال والنساء والرجال وبعد التجويع الذي يهدد مليوني يمني بالموت البطيء حسب منظمة الأمم المتحدة وبعد انتشار الأوبئة والأمراض التي تهدد جيلا كاملا من اليمنيين وبعد كل هذا الدماروكل هذه الماسي في حق شعب اليمن الأبي وبعد كل جرائم الحرب التي وقعت."

ثم ختم البيان بدعوة  رئيس الجمهورية أن يعلن علنا ورسميا انسحاب تونس من ما يسمى التحالف بقيادة السعودية وضرورة الأعتذارللتونسيين ولليمنيين والوقوف مع الشعب اليمني في محنته.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع