التحالف الدولي : يقاضي ولي عهد أبوظبي في فرنسا بسبب حرب اليمن
"عدل" يطالب بالأخذ بعين الاعتبار للالتزامات والمعايير الحقوقية ويعرب عن الخشية من تحويل التدابير الطارئة إلى قاعدة عامة

التحالف الدولي "عدل": يستنكر بشدة الاعتقالات التي طالت بهائيين باليمن ويطالب بالافراج الفوري عنهم

التحالف الدولي "عدل": يستنكر بشدة الاعتقالات التي طالت بهائيين باليمن ويطالب بالافراج الفوري عنهم
اليمن: 24 شخصًا من أتباع الديانة البهائية بينهم طفل، قد يواجهون عقوبة الإعدام - عبر التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات عدل AIDL عن ادانتة للاعتقالات التي طالت عدد من اتباع الديانة البهائية والزج بهم بتهم خطيرة امام المحاكم الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي بصنعاء قد تودي الى الإعدام.

وأكد التحالف الدولي AIDL متابعتة المستمرة للقضية ورفضة لتلك الاحكام والاعتقالات مطالبا بالافراج الفوري عنهم وأسقاط تلك التهم الملفقة لعدم صحة اين من تلك التهم الموجه لهم , وأضاف التحالف الدولي بانة سيكلف ممثل لة ومحامي لمتابعة القضية , وقد سبق للتحالف الدولي AIDL وأن تبنى قضية البهائيين باليمن وكان له دور في فترة سابقة بالافراج عن قرابة 23 شخص منهم كانوا معتقلين .

من جانبها قالت منظمة العفو الدولية ، رداً على الأنباء التي تفيد بأن 24 شخصًا يمنياً من أتباع الديانة البهائية – بينهم ثمانية نساء وطفل - يواجهون تهماً قد تؤدي إلى أحكام الإعدام من قبل المحكمة الجنائية المتخصصة التي يسيطر عليها الحوثيون في صنعاء:"مرة أخرى، نشهد تهم ملفقة وإجراءات غير عادلة بشكل صارخ تستخدم لاضطهاد البهائيين اليمنيين بسبب ديانتهم. ومن المثير للاستنكار بشكل خاص أن بعض هؤلاء الرجال والنساء قد يواجهون عقوبة الإعدام بسبب معتقداتهم وأنشطتهم السلمية".."لقد اتُهمت المجموعة، التي تضم فتاة صغيرة، بارتكاب جرائم خطيرة مختلفة، بما في ذلك التجسس لمصلحة دول أجنبية، وبعضها يمكن أن يحمل عقوبة الإعدام. فيجب على السلطات الحوثية إسقاط هذه التهم المزيفة، والإفراج عن هؤلاء الذين اعتقلوا بشكل تعسفي، ووضع حد لإساءة استخدامها لنظام العدالة لمعاقبة حرية الاعتقاد، وملاحقة النشطاء السياسيين والصحفيين والناشطين والبهائيين والأقليات الأخرى ".

خلفية

 منذ 2015، وثّقت منظمة العفو الدولية عدداً من الحوادث التي اعتقل فيها أفراد من أتباع الديانة البهائية في اليمن على أيدي السلطات الحوثية. وفي الوقت الحالي، يحتجز الحوثيون في اليمن ستة أفراد بهائيين، من بينهم بعض الذين تعرضوا للاختفاء القسري والتعذيب والاعتقال بمعزل عن العالم الخارجي, ففي يناير/ كانون الثاني 2018، حكمت السلطات الحوثية على سجين الرأي البالغ من العمر 52 عامًا حامد حيدرة بالإعدام بزعم التعاون مع إسرائيل، وتزوير وثائق رسمية. وقد صدر هذا الحكم بعد اعتقال حميد حيدرة منذ ديسمبر/ كانون الأول 2013، ونتيجة لعملية قضائية معيبة بشكل جوهري، من بينها تهم ملفقة ومحاكمة جائرة ومزاعم ذات مصداقية بأنه تعرض للتعذيب والمعاملة السيئة في الحجز .

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع