التحالف الدولي : يرحب بالتمديد للجنة الخبراء الدوليين للتحقيق بجرائم الحرب باليمن
"عدل" يطالب بالأخذ بعين الاعتبار للالتزامات والمعايير الحقوقية ويعرب عن الخشية من تحويل التدابير الطارئة إلى قاعدة عامة

التحالف الدولي :يصف قصف مستشفى وسوق بالحديدة باليمن بالمجزرة الوحشية المروعة

التحالف الدولي :يصف قصف مستشفى وسوق بالحديدة باليمن بالمجزرة الوحشية المروعة
باريس ـ المكتب الأعلامي للتحالف الدولي AIDL - التحالف الدولي :يصف قصف مستشفى وسوق بالحديدة بالمجزرة الوحشية المروعة ويجدد التأكيد على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة بشكل عاجل

أدان التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات عدل القصف الذي تعرض له مستشفى الثورة وسوق لبيع الأسماك بمدينة الحديدة الخميس 2 – 8 – 2018 والذي راح ضحيتة 55 قتيل وقرابة 170 جريح بينهم نساء وأطفال واصفا أيها بالمجزرة الوحشية المروعة .

وجدد التحالف الدوليAIDL :تأكيده مرة أخرى على ضرورة وأهمية تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة باليمن لضمان عدم الإفلات من العقاب معتبرا" عدم تشكيلها يعد استمرار لمزيد من ارتكاب تلك الجرائم الوحشية البشعة بحق الإنسانية , وحمل التحالف الدولي في باريس تحالف الحرب على اليمن الذي تقودانة السعودية والامارات والحكومة المعترف بها دوليا" المسؤولية الكاملة جراء عرقلتهم لعامين تشكيل هذه اللجنة .

وأضاف التحالف الدولي :متابعتة ومراقبتة وتوثيقة المستمر لانتهاكات وجرائم الحرب المرتكبة والأوضاع الانسانية الكارثية التي يعيشها اليمن ,مؤكدا" أستمرار التواصل والتنسيق مع مختلف الجهات والهئيات والمنظمات الدولية لاطلاعها ووضعها بالصورة لكل ذلك والسعي لتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق من طرفه وعدد من المنظمات والظغط بضرورة أصدار قرار دولي برفع الحصار الجائر وتجريم الأستهداف الدائم للمدنيين والاحياء السكنية من قبل طيران التحالف وحضر التحليق على المناطق المدنية وتفعيل ملف المتابعة والملاحقة االدولية لمرتكبي جرائم الحرب باليمن لدى محكمة الجنائيات الدولية ومختلف الجهات القضائية والمعنية الدولية , والذي سبق للتحالف الدولي وأدرج السعودية والامارات ضمن قائمة مرتكبي جرائم الحرب .

واعتبرت الأمم المتحدة استهداف طائرات التحالف للمدنيين في المحوات وبوابة مستشفى الثورة الحديدة امس الخميس جريمة كبرى ويجب معاقبة مرتكبينها ..واعتبرت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي في بيان صحفي، أن استهداف المستشفيات في الحديدة باليمن “أمر مروع”، مشددة على أن “هذه الغارات تقوض الجهود التي نبذلها للحد من آثار الكوليرا”.

وكان مجلس الأمن قد ادان الجريمة حيث عقد جلسه ناقش خلالها المجالس الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين في اليمن حيث صوتت روسيا والصين على ضرورة ايقاف خطر طيران التحالف على المدنيين في اليمن.

وتشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم. إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي 75 في المائة من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين سيحصلون على وجبتهم القادمة. لقد قُتل أو جُرح ما يزيد عن 28 ألف يمني منذ عام 2015,   وبحسب الأمم المتحدة فقد وثقت 9500 حالة وفاة مدنية، وغالبية الضحايا المدنيين ناتجة عن الضربات الجوية.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع