التحالف الدولي : يرحب بالتمديد للجنة الخبراء الدوليين للتحقيق بجرائم الحرب باليمن
"عدل" يطالب بالأخذ بعين الاعتبار للالتزامات والمعايير الحقوقية ويعرب عن الخشية من تحويل التدابير الطارئة إلى قاعدة عامة

التحالف الدولي: يصف الأحكام بحق نشطاء الريف بالقاسية ويعدها تراجع حقوقي خطير للمغرب

التحالف الدولي: يصف الأحكام بحق نشطاء الريف بالقاسية ويعدها تراجع حقوقي خطير للمغرب
باريس ـ الرباط ـ تلقى المكتب التنفيذي للتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات"عدل"AIDL بفرنسا بقلق بالغ واستياء عميق الأحكام الصادرة عن غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء في وقت متأخرمن ليلة يوم الثلاثاء 26 يونيو 2018 .

  إن التحالف الدولي يتابع تطورات الملف عبر فرعه بالمغرب وبتنسيق مع الأمين العام للفرع  بالتدقيق المطلوب منذ مقتل المواطن المغربي محسن فكري يوم 28 أكتوبر 2016 داخل حاوية شاحنة الأزبال  إلى حدث خطبة  يوم الجمعة 26 ماي 2017 وما تلاه من حملة اعتقالات واسعة طالت كل نشطاء حراك الريف .

ولذا فأننا بالمكتب التنفيذي للتحالف الدولي بباريس وبعد  اطلاعنا على مضمون هذه الأحكام القاسية والظالمة نؤكد ما يلي :

- إدانتنا الشديدة لهذه الأحكام والتي تسجل بالوضوح أن هناك إصرار من طرف الدولة على رفع منسوب الردع العام تجاه كل من يحتجون أو يعارضون أو يطالبون بحقوقهم وبإلزام الدولة بضرورة الاستجابة لمطالبهم الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية. 

- نؤكد على ضرورة أن يتحلى القضاء على المستوى العملي والتطبيقي  بالاستقلالية والحياد التامين  باعتبار أن ما حدث يبصم من جديد على توظيف القضاء في تحقيق هذه الرغبة المبطنة للدولة في تصفية الحسابات مع كل المعارضين ووضعهم في السجن من أجل ثنيهم على عدم الاستمرار في النضال والمعارضة والاحتجاج ،.

- نطالب السلطات المغربية وفي مقدمتها ملك البلاد بضرورة حل هذا المشكل وإطلاق سراح كافة معتقلي حراك الريف سواء الذين صدرت في حقهم الأحكام الأخيرة بالدار البيضاء أو الذين  توبعوا أمام القضاء الزجري بالحسيمة ، وكدا معتقلي أحداث مدينة جرادة وزاكورة ، وإعمال الآليات الديمقراطية في حل القضايا الاجتماعية والاقتصادية عوض أساليب القمع والتسلط  والزج بالمحتجين داخل السجون .  

 

المكتب التنفيذي للتحالف الدولي AIDL  باريس 2018 ـ7ـ 6 

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع