التحالف الدولي يشارك بأجتماعات الجلسة العامة بالأمم المتحدة بنيويورك
رئيس التحالف يكرم رئيس أتحاد السفراء الدوليين

التحالف الدولي: يستنكر تصريحات وزير الداخلية الإيطالي الجديد إزاء المهاجرين

التحالف الدولي: يستنكر تصريحات وزير الداخلية الإيطالي الجديد إزاء المهاجرين
باريس ـ روما ـ تقرير مكتب قضايا اللاجئين والمهاجرين ـ مكتب قضايا اللاجئين والمهاجرين بالتحالف الدولي AIDL يستنكر وبشدة تصريحات وزير الداخلية الإيطالي الجديد إزاء المهاجرين غير الشرعيين في خطابة في سيسيليا.

 الوزير اليميني الجديد بدأ بداية قوية بخطاب عدواني اتجاه قضية المهاجرين غير الشرعيين القادمين عبر البحر المتوسط و الذين تعدوا 13500 مهاجر منذ 2017. استعمل سالفيني عبارة منافية لمبادي حقوق الإنسان بقوله "حضروا أنفسكم لحمل حقائبكم" في محاولة له استعمال قضية الهجرة في ربح أصوات جديد في جنوب إيطاليا للالتفاف حول رابطة M5S اليمينية التي ينتمي إليها. نظن أن هذه المناورة يقول بها سالفيني لمحاولة استقطاب الجنوب الإيطالي إلى الرابطة اليمينية لأن سكان الجنوب يعتبرون من الطبقة المتوسطة البعيدة عن الرابطة مقارنة بالشمال الإيطالي حيث يتمركز المتعاطفون معها, سالفيني يتحدث عن غلاف مالي كبير لتأمين ظروف المهاجرين على أرضها. فعلا،يوجد  أكثر من 700000 دخول مسجل منذ 2013، لكننا نعلم بأن هذا الرقم غير واقعي لأن المهاجرين يستعملون إيطاليا اساسا في العبور الى دول أوروبية أخرى أولها فرنسا.. مرة جديدة يستعمل مصير المهاجرين الفارين من الحروب و البؤس في لعبة سياسية جديدة في دول الاتحاد الأوروبي. نحن نستنكر و بشدة عودة التصعيد و انتهاك حق اللاجئين من أجل أهداف سياسية استراتيجية ,  عدم الاستقرار السياسي مؤخرا في ايطاليا يجعل قضية المهاجرين اليوم محل تسييس من طرف وزيرها للداخلية لتطغى المصالح على حقوق الإنسان في بلد تأسس تاريخيا و اجتماعيا على الهجرة و أمضى حكامه على اتفاقيات دولية لاحترام حقوق المهاجرين. 

نضيف أننا باسم التحالف الدولي، نتاسف على فشل جديد للاتحاد الأوروبي في معالجة قضية المهاجرين غير الشرعيين على تراب دولها. كل يغني على وتره و لا يوجد توافق و تقارب آراء و مواقف بين الدول مع ان القضية تجمع الجميع. بعد اسبانيا و فرنسا تلتحق إيطاليا الآن لتعرض لنا تسييس قضية إنسانية من طرف اليمين و اللعب على القومية لأجل ربح الأصوات من جديد. 

مكتب اللاجئين في التحالف الدولي سيحاول رصد نتائج الاجتماع المرتقب في لوكسمبورغ بين وزراء الداخلية الأوروبيين، منهم سالفيني، لمراجعة اتفاقية دبلن يوم الثلاثاء الماضي 05 جوان 2018. بعد الاطلاع على نتيجة الاجتماع سيدرس المكتب الخطوات القادمة التي يتخذها للدفاع عن حقوق المهاجرين في ايطاليا. سيحاول المكتب كذلك الدخول في تواصل مع المنظمات الحقوقية الآخرى لموافقة الجهود و توحيدها لطرق باب الهيئات العليا الأوروبية لحقوق الانسان للعمل على منع انتهاكات جديدة في حق اللاجئين في ايطاليا. 

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع