التحالف الدولى :يشارك بالاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المراة بحضورالأمين العام للأمم المتحدة بنيويورك
رئيس التحالف يكرم رئيس أتحاد السفراء الدوليين

الجزائر:التحالف الدولي: يكشف للمرة الثانية تفاصيل حادث غرق طفل و6 أخرين بمياة مستغانم ويفتح تحقيق عاجل ويحمل المعنيين المسؤولية

الجزائر:التحالف الدولي: يكشف للمرة الثانية تفاصيل حادث غرق طفل و6 أخرين بمياة مستغانم ويفتح تحقيق عاجل ويحمل المعنيين المسؤولية
باريس ـ تقرير الدكتورة / سامية شهبي ـ العضو الدولي بالتحالف الدولي AIDL المكلف بقضايا المهاجرين واللاجئين ـ والذي تكشف فيه وتسلط الضوء فيه للمرة الثانية بعد تقريرها السابق عن الظاهرة الخطيرة للغاية للهجرة الغير شرعية الى أوروبا عبر البحر من الجزائر وتضع السلطات الاسبانية والأوروبية والجزائرية في دائرة المسائلة .

تلقى التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات"عدل" AIDL  للمرة الثانية تقرير خطير للغاية من الدكتورة / سامية شهبي ـ العضو الدولي بالتحالف الدولي المكلف بقضايا المهاجرين واللاجئين تكشف فيه تفاصيل كارثة جديدة لغرق طفل و6 أشخاص  في محاولة فاشلة لظاهرة هجرة العائلات بالأطفال و القصر عبر البحر من الشواطئ الجزائرية في وجهتها إلى الضفة الإسبانية.. حيث تفيد شهبي بأنها وبناء على تكليفها بمتابعة قضايا المهاجرين واللاجئين بالتحالف الدولي تلقت خبر غرق طفلة وأكثر من 7 أفراد من بينهم في مياه مستغانم (الجزائرية) في محاولة فاشلة لظاهرة الهجرة الغير شرعية عبر قوارب الموت مايعرف "بالحرقة"، وفور تلقيها للبلاغ باشرت فتح تحقيق عاجل بالحادثة وقامت بالتواصل المباشر مع عدد من العائلات للتحري عن الحادث والمفقودين لرفع تقرير شامل حول حيثيات الحادثة والتصرف على ضؤة والتواصل مع الجهات المعنية الرسمية في أسبانيا والجزائر .

الموضوع / تقرير للتحالف الدوليAIDL حول تفاصيل غرق أكثر من 7 أفراد من بينهم طفلة في مياه مستغانم (الجزائرية)

في محاولة فاشلة لظاهرة الهجرة الغير شرعية عبر قوارب الموت مايعرف "بالحرقة" : ـ

نرفع لكم تقريرا عن تفاصيل حادثة غرق في مسلسل المحاولات الفاشلة لظاهرة الهجرة عبر البحر المتوسط من الشواطئ الجزائرية في وجهتها إلى الضفة الإسبانية , نحن الدكتورة / سامية شهبي قمورة ، ناشطة حقوقية فرنسية و عضو دولي في التحالف الدولي "عدل"AIDL ،عند تلقينا خبر غرق مجموعة من الافراد منهم نساء و قاصر في محاولة هجرة فاشلة يوم 25 جانفي 2018 حيث انتشلت جثة أحد الغرقى فور الحادثة و هي شابة في سن 25 سنة تدعى "بوغازي زهية" .. وقد قمنا وعلى الفور بفتح تحقيق في القضية و اتصلنا عشية أول أمس بعائلة المفقودة "بوغازي زهية"  لرفع تقرير حول حيثيات الحادثة. تبين لنا أن الضحية حاولت الهجرة للحاق بابنها الذي سافر مع طليقها منذ 7 سنوات. تشهد العائلة على أن الفقيدة حاولت مرارا رؤية ابنها بطريقة قانونية و لكن كل محاولاتها باءت بالفشل و انها لم تجد طريقة أخرى إلا الحرقة ;لم تكن "زهية" الفقيدة الوحيدة في هذه الفاجعة،  6 أفراد آخرون كانوا على متن نفس القارب و هم مفقودون إلى حد الآن، من بينهم طفل في سن 13 سنة. جثثهم لم تظهر بعد و البحث متواصل عنهم من طرف السلطات الجزائرية إلى حد الآن. .وإضافة إلى هذا، أفادتنا جهة رسمية جزائرية  بنجاحهم في إنقاذ 4 أشخاص في نفس الحادثة. كلهم أحياء و كلهم رجال بالغون،  ليحمل ذلك الحصيلة إلى عدد 11 فرد في هذه المحاولة الفاشلة للهجرة. و من جهتنا فور علمنا بتواجد أحياء بعد إنقاذهم، إتصلنا بأحدهم و بحسب شهادته عن تفاصيل الحادث، يقول أنه على بعد حوالي 50 كم  في عرض البحر، انقلب القارب بسبب موجة المد التي نتجت عن مرور باخرة بالقرب منهم.  , كما وقد علمنا كذلك من نفس المصدر الرسمي بأنه في نفس الليلة و في نفس المنطقة قد تم إنقاذ قارب آخر على متنه مجموعة من الافراد  من طرف باخرة مارة. القارب كان قد تعطل و لم يستطع الأفراد التقدم في عرض البحر. عملية الإنقاذ قد صورت من طرف أحدهم و بحوزنا الفيديو التي تحصلنا عليها عن طريق أحد أقربائه., ومن هناء  نفتح هنا ملفا جديدا للتساؤل عن الدوافع الحقيقية لظاهرة الهجرة عبر قوارب الموت أو ما يسمى بالحرقة. و بدأنا بالتحري لتسجيل الأسباب التي نسجلها نقلا عن شهادات المعنيين من الحراقة و أهاليهم..

ونطرح التساؤل حول السبب الذي يدفع بأم تجازف بحياتها من أجل رؤية ابنها لأنها لم تتمكن من ذلك بالطرق القانونية. التساؤل حول السبب الذي يدفع بإرسال قاصر في سن 13 سنة لركوب قارب الموت، و عن من يدفع حق هجرته ماليا. التساؤل أيضا عما يدفع بأشخاص، مهما كانت حالتهم الاجتماعية، إلى خوض مغامرة البحر ليلا رغم قساوة فصل الشتاء و البرد و الظروف المناخية الصعبة., وبعد هذه التساؤلات سيتم التعمق في سرد الأسباب لهذه الظاهرة و سنحاول تدوين دراسة معمقة حسب الحالات و حسب المعطيات التي نقتنيها عبر تحقيقاتنا. 

نرفق هذا التقرير بإضافة صورة للمرحومة "زهية بوغازي"  و صورة أخرى ملتقطة من الفيديو للحراقة الذين تم إنقاذهم. كذلك سنوافيكم  بالجديد عن عملية البحث عن جثث البقية من المفقودين. أما عن التفاصيل عن أسباب الحرقة فسنوافيكم بها بعد اكتمالها. 

تقبلوا منا خالص الاحترام

الدكتورة سامية شهبي قمورة                                                                   

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع