جرائم تركيا ضد الإنسانية والإنتهاكات المتعلقة بحقوق المرأة تبحث داخل الأمم المتحدة في جنيف
في لقاء جمع رئيس"عدل"مع رئيس منظمة أطباء بلا حدود:تحذيرات دولية لخطورةالوضع الإنساني باليمن

رئيس التحالف الدولي: سيسجل التاريخ أن كارثة المجاعة باليمن وصمة عار بجبين الإنسانية جمعاء وأنها لم تكن سوى أداة لجريمة حرب وابادة صامتة

رئيس التحالف الدولي: سيسجل التاريخ أن كارثة المجاعة باليمن وصمة عار بجبين الإنسانية جمعاء وأنها لم تكن سوى أداة لجريمة حرب وابادة صامتة
باريس ـ مقر بلدية باريس ـــ الكلمة الافتتاحية لرئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" بمؤتمر باريس الدولي الثاني لمناقشة الأزمة الأنسانية وأنتهاكات حقوق الأنسان ووقف الحرب وأحلال السلام باليمن ,والذي أنعقد بمقر بلدية باريس2 تحت عنوان"اليمن أكبر كارثة أنسانية بالعالم في ضل صمت عالمي مريب(( سيسجل التاريخ أن كارثة المجاعة باليمن وصمة عار في جبين الإنسانية جماء وأنها لم تكون سوى أداة لجريمه حرب وابادة بشعة وصامته يرتكبها التحالف السعودي)) .

اليمن : أكبر كارثة أنسانية بالعالم في ضل صمت عالمي مريب

السيدات والسادة الحضور جميعا   :  

في البداية أتقدم بالشكر للسيد جاك بوتو عمدة باريس الثانية على تعاونه معنا ومشاركته معنا واحتضان بلديته لهذا المؤتمر عن الحالة الكارثية في اليمن , ولايخفى عليكم بأن السيد جاك بوتو صديق للشعب اليمني وقد أعرب عن ذلك عدة مرات .

كما أشكر وأقدر بالغ التقدير للزملاء الأعزاء في منظمة أطباء بلاحدود وأطباء العالم ومنظمة العفو الدولية , والسيد العزيز /بانيك جادو عضو البرلمان الأوربي مقرر لجنة الأسلحة بالبرلمان ,والسيد العزيز الباحث فرنسوا برجاء على مشاركتهم معنا في هذا المؤتمر وتلبيتهم للدعوة  .

كم أشكر لكم السيدات والسادة الحضور جميعا" على حضوركم معنا بهذا المؤتمر وتحت هذا العنوان والمخصص لمناقشة الأوضاع الإنسانية الكارثية التي يعيشها اليمن وفهم ما يجري لكسر حجز الصمت المريب واطلاع الرأي العام والمجتمع للإسهام بإيجاد حد من هذا التدهور المريع والخطير والمجاعة الحاصلة والتي توصف بانها أكبر أزمه انسانيه بالعالم واكبر مجاعة منذ الحرب العالمية الثانية حسب وصف الامم المتحدة .

كما سنناقش بهذا المؤتمر واقع الانتهاكات والوضع الحقوقي المتردي والمخيف وجرائم الحرب المرتكبة , بالإضافة لمناقشة أفق تحقيق السلام والحلول والأفكار والمقترحات الممكنة للإسهام بإيقاف هذه الحرب العبثية المدمرة  والدفع بجهود أحلال السلام .

حيث ويهدف هذا المؤتمر بالدرجة الأساسية لكسر حجز الصمت المريب عن معاناة الشعب اليمني وتوحيد جهود مختلف المؤسسات الدولية للضغط بالمطالبة برفع عاجل وفوري للحصار الجائر والظالم والذي يفرضه مايعرف بالتحالف العربي الذي تقودة الرياض وأبوظبي , ويعد هذا المؤتمر تواصلا" لجهود التحالف الدولي"عدل" التي يبذلها وحملها على عاتقة فيما يخص هذا الملف المنسي والغائب من اهتمامات المجتمع الدولي والساسة , كما ويعد هذا المؤتمر هو المؤتمر الثاني الذي ينظمه التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" وتحتضنه العاصمة الفرنسية باريس حيث عقد "عدل" في 13 ابريل الماضي مؤتمر لمناقشة الأوضاع باليمن بعد عامين من الحرب بمقر المعهد الفرنسي بالشراكة مع منظمة أطباء بلاحدود وأطباء العالم والعمل ضد الجوع , كما قام "عدل" بالعديد من الزيارات واللقاءات على مستوى فرنسا وعدد من الدول الاوربية والبرلمان الأوربي ببروكسل لمناقشه هذا الملف ,وأقام "عدل" عدد من المؤتمرات والفعاليات بهذا الشأن في مدينة برشلونة وبالشراكة مع البرلمان الكتالاني وفي جنيف والمشاركة بالدورة الـ36 لدورة مجلس حقو الانسان والمشاركة بمؤتمر بـ "لاهاي"عن القرارات الدولية المتعلقة باليمن ,كما قام  "عدل" بزيارة لمحكمة العدل الدولية للبداء بإجراءات المتابعة الدولية لمرتكبي جرائم الحرب باليمن, ويجري "عدل" التواصل والتنسيق الدائم مع مختلف المنظمات والمؤسسات الدولية المعنية المدنية والرسمية لوضعها بالصورة لما يجري وعمل مايمكن عمله للتخفيف من تدهور الأوضاع الكارثية والحد من الخروقات والانتهاكات اليومية المرتكبة والمتورطة بها والمسؤولة عنها  مختلف الأطراف المنخرطة بالحرب .

السيدات والسادة الحضور جميعا :

  لن أطيل عليكم بالحديث والسرد والتفصيل للوضع الكارثي باليمن بكل مجرياته الإنسانية والحقوقية والذي يزداد من سيء لأسواء على مدى قرابة الثلاثة اعوم من حرب عمياء مدمرة لا غرض ولا نتائج لها سوى رغبه كل طرف باستئصال الاخر وغياب كامل لافق السلام بالإضافة لانعدام كامل للرؤيا الدولية تجاه اليمن وفشل كامل مخزي وفاضح لا دنئ دور أو مسؤولية للدور الأممي ومبعوثها في المهام والواجبات المنوطة به والذي بات بقاء واستمرار دور المبعوث الاممي عنصر وعامل من عوامل انسدادا الحل السياسي واستمرار للتدهور الإنساني في ضل موازنات ومصروفات ضخمه وأسطول من الموظفين له على حساب ملف بلد يعيش اكبر مجاعة وكارثه إنسانية بالعالم .

السيدات والسادة الحضور جميعا :

سيسجل التاريخ أن كارثة المجاعة باليمن لم تكون سوى أداة لجريمه حرب وابادة صامته وسيسجل التاريخ أن كارثة المجاعة باليمن وصمة عار في جبين الإنسانية جماء ,والتي تسبب بها الحصار الخانق المفروض والمخالف لكافة المواثيق والأعراف والقوانين الدولية والإنسانية ..

أتمنى لهذا المؤتمر التوفيق والنجاح في هدفه السامي والنبيل وأكرر شكري وتقديري لجميع السيدات والسادة الحضور والمشاركين واترك المجال لهم لاستعرض والحديث عن مختلف الأوضاع باليمن والفهم منهم كل ذلك ومعاناتهم والصعوبات والعراقيل التي تواجه عملهم ودورهم الإنساني الميداني السامي والنبيل رغم كل المخاطر هناك ومناقشتها معهم ومن خلالكم والذي سنختتم مؤتمرنا هذا بعدد من التوصيات والمخرجات الهامه للغاية والتي سنعمل على متابعتها بالتعاون والتنسيق مع مختلف المؤسسات المعنية والرسمية والمنظمات الشريكة والصديقة والتي تعد هذه المخرجات والتي سيتم أصدراها نهاية المؤتمر استكملنا للمخرجات السابقة لمؤتمر باريس الأول .

 خالص التحايا لكم جيمعا وشكرا لكم .

 محمد الشامي 

رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات"عدل

منسق المجموعة الدولية للعمل من أجل السلام لليمن ـ باريس

باريس 16 ديسمبر 2017 م

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع