التحالف الدولي :ينظم مؤتمر بباريس الأسبوع المقبل لمناقشة نتائج ثلاث سنوات من التدخل العسكري باليمن ومادور فرنسا
في لقاء جمع رئيس"عدل"مع رئيس منظمة أطباء بلا حدود:تحذيرات دولية لخطورةالوضع الإنساني باليمن

التحالف الدولي :ينظم أهم مؤتمر دولي لمناقشة الأوضاع باليمن بباريس السبت المقبل

التحالف الدولي :ينظم أهم مؤتمر دولي لمناقشة الأوضاع باليمن بباريس السبت المقبل
باريس ـ خاص ـ اليمن: واحدة من أفظع الكوارث الإنسانية تدور في ضل صمت مريب يصم الآذان‎ ", ينظم التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات"عدل" ثاني أهم مؤتمر دولي تحتضنه العاصمة الفرنسية باريس بالشراكة مع بلدية باريس لمناقشة الأوضاع الكارثية باليمن وبمشاركة كبيرة وواسعه من مختلف المنظمات الدولية أهمها :" منظمة أطباء بلا حدود ومنظمة العفو والدولية ومنظمة أطباء العالم ومنظمه العمل ضد الجوع .

كما سيشارك بالمؤتمر عدد من أعضاء البرلمان الأوربي والفرنسي وخبراء واكاديميين  وباحثين بالشأن اليمني والشرق الأوسط , ويعد هذا المؤتمر والمقرر انعقاده السبت المقبل 16 ديسمبر والذي سيقام بمقر بلدية باريس الثانية, ثاني أهم مؤتمر بباريس يعقده وينظمه التحالف الدولي"عدل" حيث نظم التحالف الدولي مؤتمر باريس الدولي الأول لمناقشة الأوضاع باليمن في 13 ابريل المنصرم, كما هذا المؤتمر سادس مؤتمر دولي ينظمه التحالف ويعقده ويشارك فيه خلال العام 2017 , حيث جرى عقد مؤتمرين بمدينة برشلونة بالشراكة مع البرلمان الكتالاني وكذا نقابة الصحفيين هناك وبعدها في جنيف والمشاركة في الدورة 36 لدوره انعقاد مجلس حقوق الانسان, وبعدها المشاركة في مؤتمر بمدينة لاهاي لمناقشة القرارات الدولية ,كما تم زيارة مقر محكمة العدل الدولية لبداء الترتيبات المتعلقة بالإجراءات المترتبة للملاحقات الدولية لمرتكبي جرائم الحرب والانتهاكات باليمن .

وقد سبق وان صرح بالقول وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة مارك لوكوك اليوم الأربعاء بعد اطلاعه على الوضع في اليمن "ستكون هذه اكبر مجاعة شهدها العالم منذ عقود", ويفرض التحالف الذي تقوده السعودية حصارا أدى إلى إغلاق جميع المطارات والموانئ والمعابر البرية في البلد. ونتيجة هذا القرار، يمنع دخول المساعدات الإنسانية الحيوية والإمدادات التجارية والوصول إلى المناطق المنكوبة مما حال دون حركة العاملين في المجال الإنساني داخل اليمن وخارجه , وقد حذرت الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية في البلاد من أن" أكثر من 20 مليون شخص في حاجة إلى المساعدة الإنسانية، وسبعة ملايين يواجهون الجوع ويعتمدون كليا على المعونة الغذائية للبقاء على قيد الحياة ". فى بيان مشترك , ويشهد اليمن انهيار نظام الصحة والمياه والصرف الصحي بسبب القتال والفوضى العارمة وسط الحصار الذي لا يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع والتسبب بحرمان الملايين من الناس من الغذاء والأدوية التي يحتاجون إليها للبقاء على قيد الحياة ,"ما يسبب في مقتل الناس في المجاعة هو العدوى لأن أجسادهم قد استنزفت، مما يقلل حتما من القدرة على محاربة الأشياء التي يمكن لشخص سليم أن يتغلب عليها"، أضاف  المنسق الاممي السيد مارك لوكوك, رغم التحذيرات المتكررة مثل "الحرب المنسية" و"الكارثة الإنسانية التي دور وصت صمت دولي مطبق"، وما إلى ذلك، التي تداولتها الصحف وبيانات  المنظمات غير الحكومية بانتظام منذ ثلاث سنوات على اندلاع الحرب. لم تنجح تلك في حث المجتمع الدولي، وأوروبا على وجه الخصوص على الخروج من هذا الصمت واللامبالاة، وإيفاء الملف اليمني نصيبه من الاهتمام.

ومنذ ثلاث سنوات يتعرض اليمن إلى ارتكاب جرائم الحرب وسط صمت يصم الآذان. واليوم تضاف إليها جريمة أخرى نتيجة منع دخول المساعدات الدولية , واستنادا إلى تصريحات المجتمع الانساني "إنّ استمرار إغلاق حدود اليمن لن يؤدي إلا إلى تفاقم معاناة السكان وازدياد حرمانهم قد يسفر عن القضاء على شعب بأكمله لا علاقة له بإشعال فتيل النزاع , وصرح وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، بأن الاستئناف الفوري ودون عقبات للرحلات الجوية المنتظمة للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية إلى العاصمة صنعاء وعدن أمر ضروري لإنقاذ الأرواح.

منظمة "عدل" AIDL (التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات)، ترفض التسليم بهذا المصير، ولهذا تقوم بتنظيم مؤتمر دولي حول الأوضاع باليمن بالعاصمة الفرنسية باريس يوم السبت 16 ديسمبر 2017 من الساعة الرابعة الى التاسعة والنصف مساء ,ويهدف هذا المؤتمر مواصلة تعبئة الجهات الفاعلة من مختلف مكونات المجتمع المدني والناشطين والرأي العام الدولي لتفادي هذه الكارثة الإنسانية التي تنكشف أمام أعيننا في صمت يصم الآذان.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع