التحالف الدولي باليمن : يدين بشدة جريمة إعدام سيدة وطفلها بتعز ويصفها بالبشعة
"عدل" يطالب بالأخذ بعين الاعتبار للالتزامات والمعايير الحقوقية ويعرب عن الخشية من تحويل التدابير الطارئة إلى قاعدة عامة

التحالف الدولي : يرحب بالقرار الاممي بأدراج التحالف السعودي على قائمة العار الدولية

التحالف الدولي : يرحب بالقرار الاممي بأدراج التحالف السعودي على قائمة العار الدولية
باريس ـ نيويورك ـ خاص ـ رحب التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" بالقرار الأممي الذي أدرج مايعرف بالتحالف العربي" الذي تقوده السعودية على قائمة العارد الدولية أو ماتعرف بالقائمة السوداء للدول المنتهكة لحقوق الأطفال في مناطق النزاع، حيث تسببت هجماته المستمرة بطيرانه الحربي في مقتل وإصابة مئات الأطفال وتدمير العشرات من المساكن المدنية والمدارس والمستشفيات في اليمن .

وقال التحالف الدولي"عدل" : في بيان صادر عنة : بانه وعلى الرغم إن هذه الخطوة جاءت متأخرة الا أنها  تشكل خطوة هامة في محاسبة المسؤولين عن ارتكاب الخروقات، ومنعهم من القيام بهجمات مستقبلية في اليمن.

وأضاف البيان إنماء يمارسه مايسمى "التحالف العربي باليمن"على مدى قرابة العامين والنصف ويقوم به من قصف واستهداف متعمد للمدنيين ومناطقهم السكنية وما سببه ذلك من حالات أبادة لأسر بأكملها مع أطفالها وظهور حالات تشويه لأطفال رضع وحوادث وفاة بسبب نقص الادوية وتفشي الأمراض تعد جميعها أعمال وجرائم حرب وإبادة ضد الإنسانية توجب المحاكمة والملاحقة كونها جرائم لاتسقط بالتقادم .

وحمل التحالف الدولي "عدل" :في بيانة كافة الأطراف المتحاربة مسؤولية التجاوزات والانتهاكات الحاصلة لحقوق الانسان ومايحدث من تدهور مريع للوضع الإنساني ,وهوا الامر الذي طالبنا به مرارا" بضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق في مختلف الانتهاكات الواقعة والضغط على ايقافها ومحاسبه مرتكبيها والمتورطين فيها .

وأكد التحالف الدولي بأنه مستمر في جهوده ودوره في هذا الاطار لتحقيق العدالة وإحلال السلام في كل مكان , داعيا" الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ قرارات ملزمة بوقف جميع الأعمال القتالية باليمن والدفع باحلال السلام والتسريع بتقديم مساعدات طبية وإنسانية عاجلة.

يذكر إن الأمم المتحدة قد أدرجت التحالف العربي الذي تقوده السعودية على للائحة السوداء أو ما تسمى بلائحة "العار" الخاصة بقتل الأطفال، وهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها إدراج السعودية على هذه القائمة, إذ أدرجت الأمم المتحدة هذا التحالف على نفس القائمة في العام الماضي إلا أنها تراجعت عن قرارها بفعل الضغط الذي مارسته السعودية وتهديدها بوقف التمويل لبعض أنشطة المنظمة الأممية.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع