التحالف الدولي :يدين أعتقال مندوبة باليمن ويطالب بالأفراج الفوري عنة
رئيس التحالف يكرم رئيس أتحاد السفراء الدوليين

التحالف الدولي :يتهم ميانمار بارتكاب جرائم ابادة بحق المسلمين الروهينجا ويطالب بلجنة تحقيق

التحالف الدولي :يتهم ميانمار بارتكاب جرائم ابادة بحق المسلمين الروهينجا ويطالب بلجنة تحقيق
باريس ـ خاص ـ أتهم التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" حكومة ميانمار بارتكاب انتهاكات وفظائع بحق المسلمين الروهينجا ترقى لجرائم حرب وابادة ضد الإنسانية توجب ملاحقة ومتابعة مرتكبيها والمتورطين فيها .

وطالب التحالف الدولي : الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالقيام بواجبتهم ومسؤوليتهم تجاه ذلك بالعمل على إيقاف فوري لتلك الجرائم والانتهاكات المروعة المرتكبة منذ فترة دون أي موقف جدي وحقيقي تجاهها وتجاه مرتكبيها ..كما دعاء التحالف : الى سرعة تشكيل لجنة تحقيق دولية عاجلة تباشر عملها ومهامها مؤكدا" استعداد التحالف للمشاركة فيها وارسال وفد حقوقي الى هناك للتحقيق .

هذا وذكر تقرير للأمم المتحدة أن حوالي 40 ألف شخص من أقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار فروا إلى بنغلاديش الأسبوع الماضي,وأكد التقرير العثور على جثامين 26 شخصا لمسلمي الروهينجا، بينهم 11 طفلا، يوم الجمعة، بعد غرقهم أثناء محاولة عبور النهر بين البلدين على متن قارب صغير ,وقالت مصادر عسكرية في ميانمار إن 370 شخصا قُتلوا في أحداث عنف على مدار الأيام الستة الماضية، وهي الأحداث التي بدأت إثر هجوم جماعة مسلحة جديدة من الروهينجا على 20 مركزا للشرطة، وفقا لنفس المصادر ,وأعربت يانغي لي، الخبيرة لدى الأمم المتحدة، عن بالغ قلقها إزاء اتساع دائرة العنف التي تحاصر سكان ولاية راخين في ميانمار .

وقالت المنظمة الدولية للهجرة في بنغلاديش لـ بي بي سي، يوم الأربعاء الماضي، إن أكثر من 18 ألف شخصا من مسلمي الروهينجا فروا عبر الحدود من ولاية راخين في مياينمار في أقل من أسبوع، بسبب أسوأ اشتباكات تشهدها البلاد ,وأكد موظفو الإغاثة، الذين يوفرون الغذاء والملاجئ المؤقتة للفارين، إن العشرات من النازحين مصابون بجروح سببتها طلقات نارية ,ويقدر عدد الأشخاص الذين لا يزالون محاصرين في المنطقة غير المأهولة، الواقعة بين بنغلاديش وميانمار، بالآلاف ,وهرب إلى بنغلاديش أكثر من مئة ألف لاجئ من الروهينجا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي ,وقالت الأمم المتحدة إن رد قوات الأمن على هجمات متمردي الروهينجا بلغ حد ارتكاب جريمة ضد الإنسانية.

اقليم راخين الذي تحول إلى حقول قتل الروهينجا :

تسلط الأضواء حاليا على ولاية راخين ( اسمها القديم أراكان) على الساحل الغربي لميانمار، فهي موطن أقلية الروهينجا الذين فر منهم عشرات الآلاف إلى بنغلاديش المجاورة، وسط تقارير عن تعرضهم لعمليات قتل وقمع وتعذيب على نطاق واسع ,وتعد ولاية راخين، التي اندلعت فيها الاشتباكات، أفقر منطقة في ميانمار وهي موطن لأكثر من مليون من الروهينجا , وتواجه أقلية الروهينجا قيودا شديدة داخل ميانمار ذات الأغلبية البوذية، ومازال التوتر بين الطرفين مستمراً منذ سنوات.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع