رئيس التحالف الدولي"عدل" يشارك بالمؤتمر الفدرالي لحزب الخضر الفرنسي لمناقشة الأوضاع باليمن
طفل من كل أربعة أطفال في مناطق النزاع لا يذهب للمدرسة

مؤتمر باريس الدولي لمناقشة الوضع الإنساني باليمن بعد عامين من الحرب التعريف والغاية والاهداف

مؤتمر باريس الدولي لمناقشة الوضع الإنساني باليمن بعد عامين من الحرب التعريف والغاية والاهداف
باريس 13 افريل 2017

تعريف بالمؤتمر:

يعد هذا المؤتمر أول مؤتمر دولي نوعي بهذا الحجم والمستوى ينظمه التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" وتحتضنه العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة "أطباء بلاحدود , وأطباء العالم , والعمل ضد الجوع " , والتي تعد من أهم وأكبر المنظمات الدولية العاملة باليمن ولها نشاط ميداني مشهود وملموس والتي تعد من المنظمات الدولية التي تكاد تكون من المنظمات الوحيدة مؤخرا" بالإضافة لعدد أخر بسيط مازالت متبقية تمارس عملها ونشاطها ودورها الإنساني النبيل حتى اللحظة ومنها بمناطق الصراع بشكل مستقل وشفاف ومهني دون أي تمييز  .

ولذا كان من المهم والمهم جدا انعقاد هذا المؤتمر بصورة شفافة لمناقشه جادة وصادقه عن حقيقه الأوضاع الإنسانية باليمن والعمل على الحيلولة للحد من تفاقم تدهور الأوضاع الإنسانية وماهي العوامل والمتطلبات لإيجاد الحلول والمعالجات للعمل على الحد والتخفيف من المعاناة الإنسانية  .

 

أسباب ودواعي انعقاد المؤتمر :

تأتي أسباب ودواعي انعقاد هذا المؤتمر لمناقشة الأوضاع الإنسانية في وقت بالغ الأهمية والصعوبة والتعقيد والذي يشهد الوضع الأنساني باليمن تدهور خطير وكارثي بعد عامين من الحرب والتي أصدرت مختلف المؤسسات الرسمية والمنظمات الدولية بيانات تحذر من خطورة  استمرار تدهور الأوضاع الانسانية في ضل انسداد شبه كامل للحل السياسي وفشل أممي في تحقيق أي تقدم بهذا الملف والتخفيف من المعاناة الإنسانية وعجزها عن أيجاد أي حلول أو معالجات في هذا الأطار والذي أكتفت الأمم المتحدة بوصف الحالة والوضع الإنساني باليمن بأنه أخطر حاله كارثيه ووضع أنساني يشهدها العصر الحديث منذ الحرب العالمية الثانية في ضل خاطر شبح المجاعة والتي تهدد قرابه عشرين مليون يمني فيما قرابة 3 مليون يمني لايجدون الطعام وأكثر من 4 مليون نازح حسب تصريحات أممية .

فيما قالت اليونيسف أن طفل يمني يموت كل عشر دقائق , فيما تشهد اليمن شبه نزوح وتراجع كبير في عمل ونشاط المنظمات الدولية وخاصة الإنسانية والإغاثية ودورها والذي لم يتبقى سواء العدد القليل منها ولعل أبرزها منظمة أطباء بلاحدود والتي تكاد تكون المنظمة الوحيدة العاملة في مختلف مناطق الصراع باليمن رغم الظروف الصعبة والعراقيل التي تواجه عملها الا انها مستمرة فيما صدر مؤخرا عن فريق عمل المنظمة في محافظه أب أعلناها الانسحاب لعدم مقدرتهم على الاستمرار في النشاط بسبب عراقيل واجهت عملهم وناشطها وسبقهم بفترة إعلانات مماثلة لعدد من المنظمات المختلفة .

 

أهداف المؤتمر :

يهدف انعقاد هذا المؤتمر وغايته بالدرجة الأساس والرئيسية هو التخفيف عن المعاناة الإنسانية التي تشهدها اليمن والذي يأتي في هذا الظروف البالغ الصعوبة بغرض توحيد مختلف الجهود في تعزيز والدفع بمزيد من العمل الإنساني لخدمة المدنيين والتقليل من المتضررين من الحرب ونتائجها , وكذا التوضيح بحقيقة الوضع الإنساني كما هو بالواقع دون أي تسيس لهذا الواقع ومناقشته بشفافية وحيادية مطلقة لإيجاد الحلول والمعالجات للحالة والوضع الإنساني باليمن ,وهو مؤتمر مستقل ولأتتبناه أو ترعاه أي جهة ولايستهدف مطلقا أو أنه موجهه ضد جهة بعينها بقدر مايهدف بالدرجة الأساس وغرضه الوحيد هوا إيصال صوت الحقيقية والواقع لمعاناة المواطنين كما هي دون تحوير أو تهويل والعمل من أجل التخفيف لتلك المعاناة والتي تعد مسؤوليه وامانه علينا كمنظمه مستقله ومحايدة ولها اهتمام ومتابعه خاصه بالملف اليمني والذي مضينا في التحالف الدولي"عدل" قرابه العامين ونحن نتابع ونقيم الاحداث باليمن وننسق مع مختلف الجهات والمنظمات الدولية المختلفة حتى تمخضت أهميه وضرورة انعقاد هذا المؤتمر والذي سيتبعه عدة مؤتمرات ولقاءات سينظمها التحالف "عدل" بهذا الشأن والاطار وفيما يخص ويتعلق بقضايا الشرق الأوسط , حيث  وقد سبق للتحالف الدولي"عدل" الأعلان عن تشكيل " المجموعة الدولية للعمل من أجل السلام" ومهمتها العمل على تعزيز وأحلال السلام والتنمية بالشرق .

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع