الجمعة :مؤتمر دولي بمقر البرلمان الفرنسي برعاية نائب رئيس البرلمان حول الهجرة في المتوسط
"حقوقكم في خطر":الاعتداءات على الحريات مخيفة عالميا"والأمم المتحدة بحاجة للتجديد

بمشاركة أكبر منظمات دولية انعقاد مؤتمر باريس لمناقشة الوضع الإنساني باليمن

بمشاركة أكبر منظمات دولية انعقاد مؤتمر باريس لمناقشة الوضع الإنساني باليمن
باريس ـ خاص عقد التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" أمس الخميس مؤتمر دولي لمناقشة الوضع الإنساني باليمن بعد عامين من الحرب وذلك بمشاركة "أطباء بلاحدود , وأطباء العالم , العمل ضد الجوع " والتي تعد من أكبر المنظمات الدولية والعاملة في اليمن .

وشهد المؤتمر تقديم مداخلات للمشاركين تركزت على توصيف ومعالجة الحالة والوضع الإنساني الذي وصفة الجميع بالكارثي وشددوا على ضرورة توحيد مختلف الجهود والمواقف الدولية للعمل للتخفيف والحد من التدهور الإنساني الحاصل , كما شدد جميع المتحدثين على أهمية استمرار وزيادة تدفق المساعدات الإنسانية وضمان وصولها لمستحقيها وعدم عرقلتها أو أعاقة نشاط المنظمات والعاملين فيها وتسهيل دورها الإنساني .

المؤتمر الذي بداء في تمام الرابعة عصرا" بتوقيت العاصمة الفرنسية باريس وأفتتح بكلمة لمنظم المؤتمر الدكتور / محمد إسماعيل الشامي رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" والتي القها نيابة عنه المتحدث الرسمي بأسم التحالف السيد / جغيوم تيراني والذي تناول في كلمته وأشار بالأرقام الى مختلف التقارير الدولية المتعلقة بالحالة والوضع الإنساني باليمن, كما وصف المعاناة والحالة المساوية البالغة الصعوبة التي يعيشها ويعانيها اليمنيين بشكل يومي بالداخل في مختلف مناحي الحياة .

كما تحدث كلا" من المشاركين في " منظمة أطباء بلا حدود , وأطباء العالم , والعمل ضد الجوع " عن الدور والأنشطة التي يقومون به في اليمن للإسهام في تخفيف والحد من التدهور الإنساني الحاصل , الا أنهم أوضحوا بانهم ليس بإمكانهم تغطية كافه الاحتياجات والمتطلبات الإنسانية المحلة لجسامتها وفداحة الوضع الإنساني وكون ذلك يتطلب عمل وجهد كبير لمختلف المؤسسات والجهات الدولية الرسمية والمنظمات الإنسانية , وأكد الجميع بانه رغم الصعوبات التي تواجه عملهم الا انهم مستمرين في دورهم الإنساني ومن المقرر عقد المزيد من اللقاءات المشتركه بهذا الشان , داعيين المجتمع الدولي  ومختلف المؤسسات الأخرى لاتخاذ موقف وجهد حقيقي وجاد للحد من الكارثة الانسانية والعمل على التخفيف منها ومعالجتها , كما تخلل المؤتمر عرض فيديو جرى التناول من خلال للحالة الإنسانية باليمن والذي تفاعل جمهور الحضور معه بشكل كبير, كما شهدت قاعة المؤتمر نقاش وتفاعل كبير .

التحالف الدولي للحريات و الحقوق يدق ناقوس خطر الوضع الإنساني باليمن

وخلص المؤتمر لعدد من المخرجات والتوصيات تمثلت بعدد بالنقاط التالية :

التوصيات العامة لمؤتمر باريس الدولي لمناقشة الوضع الإنساني باليمن بعد عامين من الحرب 

لايخفاكم جميعا ماوصلت اليه الحالة والوضع الإنساني باليمن من حالة كارثية وتدهور مريع للغاية حذرت منه وأجمعت على خطورته كل المؤسسات الرسمية والمنظمات الدولية المختلفة ووصفته الأمم المتحدة بالحالة الطارئة التي لم تحدث منذ الحرب العالمية الثانية ومن هذا المنطلق تأتي أهمية وضرورة هذا المؤتمر والذي ينعقد بالعاصمة الفرنسية في ظروف بالغة التعقد والصعوبة مع دخول الوضع الإنساني والحرب باليمن عامها الثالث  دون أي معالم أنفراج قريب .

ومن هناء فأن مؤتمر باريس لمناقشة الوضع الإنساني باليمن يتقدم بالتوصيات التالية :

 1 ــ يوصى المؤتمر بأهمية استمرار والعمل على زيادة تدفق المساعدات الإنسانية والاحتياجات الطبية والدواء والغذاء .

2 ـــ يؤكد المؤتمر على أهمية ضمان وصول المساعدات الإنسانية لمستحقيها بمختلف المناطق المتضررة .

3 ــ يؤكد المؤتمر على أهمية فتح مطار صنعاء الدولي أمام المساعدات والحالات الطارئة وكذا ميناء الحديدة ونوصي بوضعهما تحت أشراف دولي من الأمم المتحدة وعليها تحمل مسؤوليتها تجاه ذلك وأبعادهم عن الصراع القائم . 

4 ـــ يؤكد المؤتمر بضرورة احترام القانون الدولي والإنساني والتجنب الكامل لاستهداف المدنيين ومناطقهم والمنشاءات والمرافق الخدمية والصحية باعتبار أستهدفها يعد جريمة وانتهاك مدان وغير مبرر .

5 ـــ يوصي المؤتمر بأهمية وضرورة احترام وتسهيل عمل المنظمات والعاملين فيها وعدم عرقلتها أو التدخل بشؤونها وأفساح المجال لإدخال المساعدات والاحتياجات الضرورية للمناطق المحاصرة والتي تشهد اشتباكات وعلى راسها مدينة تعز والتي تشهد معاناة وتدهور انساني مريع منذ عامين وأهمية معالجة وأيجاد حلول عاجلة لذلك.

6 ــ يوصي المؤتمر الحكومة المعترف بها دوليا" بضرورة تسهيل إجراءات منح التأشيرة أمام مختلف المنظمات والصحفيين وتأمين تنقلهم للقيام بدورهم المنوط بهم بنقل الحقائق كما هي بالواقع .

7 ـ يؤصي المؤتمر بتشكيل لجنة تنسيق ومتابعة للحالة والوضع الإنساني باليمن تشترك فيه مختلف المنظمات المعنية بالتنسيق مع الأمم المتحدة للعمل على التخفيف والحد من التدهور الحاصل للوضع الإنساني ومراقبة وتتبع ضمان وصول المساعدات لمستحقيها.

8 ــ يؤكد المؤتمر حرصها التام على أنهاء معاناة اليمنيين بانفراج قريب ينهي حالة الحرب والصراع الدائر باليمن .

 

التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل"

باريس 13 أفريل 2017 م

 
 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع