التحالف الدولي: يشارك بالمؤتمر الحكومي الدولي المعني بقانون البحار بالأمم المتحدة بنيويورك ويطالب بموقف تجاة الأنتهاكات التركية بقبرص
رئيس التحالف يكرم رئيس أتحاد السفراء الدوليين

باوزير:يلتقي سفيرة الفلبين بعمان وتشيد بمفهوم التعايش الذي غرسة المهاجرون الحضارم

باوزير:يلتقي سفيرة الفلبين بعمان وتشيد بمفهوم التعايش الذي غرسة المهاجرون الحضارم
عمان ـ تقرير المكتب الأعلامي "عبدالرحيم باوزير":

 اكدت سفيرة الفلبين بالمملكه الاردنيه الهاشمية بان من المستحيل أن يتمكن أي مجتمع من الانغلاق على نفسه دون أن يختلط مع باقي شعوب العالم بسبب الاختلاف في الدين أو لأي سبب آخر فنحن نعيش الآن في عصر التطور التكنولوجي وتبادل المعلومات التي  شئنا أم أبينا فإنها تخترق كل ركن وكل فئة وشريحة من مجتمعاتنا وتتأثر وتؤثر في ثقافاتنا وعلاقاتنا ونمط حياتنا لذا  فان الأمل مازال معقودا على أن تتمكن شعوب العالم من التعايش مع بعضها البعض بشكل سلمي على الرغم من الاختلافات الدينية والمذهبية والقومية مهما كانت درجة الاختلاف من النواحي الاقتصادية والعلمية  أغلبية كانت أم أقلية.

 جاء دلك في لقاء جمع السيد عبدالرحيم باوزير المنسق الإعلامي للتحالف الدولي "عدل" مع سفيرة الفلبين لدى عمان سعادة السيدة جونيفر ماهيلوم , والتي أضافة بالقول بأن المهاجرين العرب وخاصة من حضرموت الذين استوطنوا الفلبين كان لهم أثرهم في إنتشار الإسلام سلميآ وليس عن طريق الغزو، مما ساعد على انتشار الإسلام في جميع أنحاء الفلبين.

 واشاروا ومن خلال اللقاء يان رسالة ومفهوم التكاتف والتعايش السلمي بين مختلف مكونات المجتمع المتنوع الثقافات والأديان والقوميات  من أهم مقومات التحضر والتقدم ،فعندما يضع العقلاء أياديهم ببعضها ويدفعون بخلافاتهم جانباً ويكون الحوار أساس العمل الهادف ، يشيدون الركائز الأساسية لمجتمع يسوده التسامح وشعاره الأمن والسلام والإخاء.

 وقد  كانت "سفيرة الفلبين لدى الأردن السيدة جونيفر ماهيلوم " قد ناقشت  ملف التعايش  السلمي  في عدة مؤتمرات وندوات  والعلاقات الإستراتيجية بين العالم العربي وشرق آسيآ ..وقد أشار كلا من (سفيرة الفلبين لدى الأردن سعادة السيدة جونيفر ماهيلوم والمنسق الإعلامي للتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات  "عدل" في الأردن  السيد عبدالرحيم باوزير ) في حديثهم ونقاشهم ، من الضروري أن يعم مبادئ التعايش السلمي والتكاتف بين اليمنيين بجميع فئاتهم وانتماءاتهم.

 

 

 

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع