التحالف الدولي باليمن : يدين بشدة جريمة إعدام سيدة وطفلها بتعز ويصفها بالبشعة
"عدل" يطالب بالأخذ بعين الاعتبار للالتزامات والمعايير الحقوقية ويعرب عن الخشية من تحويل التدابير الطارئة إلى قاعدة عامة

قم اليوم ودافع عن حقوق الأنسان

قم اليوم ودافع عن حقوق الأنسان

في  اليوم العالي لحقوق الانسان، الواقع فيه ۱٠ كانون الأول/ديسمبر ٢٠۱٦، يطلق مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حملته بعنوان «قم اليوم ودافع عن حق إنسان». فنحن نرغب في تشجيع ودعم واستشفاف ما تفعلونه في حياتكم اليومية إلى جانب ملايين من الأشخاص الآخرين حول العالم في ما يتعلق بمساندة حقوق الإنسان –  في  أماكن عملكم  والملاعب الرياضية والمدرسة والشارع، بل أينما تواجدتم.

جميعنا  بحاجة بل نستطيع أن نفعل شيئاً للدفاع عن حقوق الإنسان. إذ بمقدورنا سوياً أن نقلب المعادلة، بل نستطيع أن  نحدث فارقاً!

لذلك، إذا رغبتم في مساندتنا، لكنكم غير واثقين من الخطوات الواجب اتخاذها، إليكم بعض الأفكار:

۱) ثقفوا أنفسكم كما الآخرين حول أهمية حقوق الإنسان

إقرأوا وشاركوا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

صوِّروا شريط فيديو تظهرون فيه مع أحد أصدقائكم وأنتم تتكلمون حول الأسباب التي تدفعكم إلى الاعتقاد بأهمية حقوق الإنسان (مثلاً، عدم التمييز العنصري، المساواة بين الجنسين أو حرية التعبير).

انشروا قصصاً عبر حساباتكم للتواصل الاجتماعي حول أشخاص تعلمون أنهم يساندون الحقوق.

٢) جاهروا بأصواتكم حين تتعرَّض حقوق آخرين للخطر أو الانتهاك

إذا لاحظتم أن أحد الأشخاص تعرَّض للتحرش أو التعنيف أو التهكم في الشارع أو وسائل النقل العام أو عند التسوق أو في المدرسة، قفوا إلى جانبه.

استخدموا وسائل التواصل الاجتماعي لمساندة أشخاص يواجهون أعمال انتقامية للدفاع عن حقوق الإنسان، على غرار الناشطين وقادة الشعوب الأصلية والمدافعين عن البيئة والمحامين والنقابيين والصحافيين وسواهم.

سواء كنتم في العمل أو المدرسة أو مجتمعين حول مائدة عشاء، ساعدوا شخصاً نادراً ما يُسمع صوته حتى يشارك آراءه.

٣) ساندوا حقوق الإنسان الخاصة بالآخرين

قدموا تبرعات إلى المنظمات التي تدعم ضحايا تعرَّضت لانتهاكات في مجال حقوق الإنسان.

شاركوا في مناسبات عامة داعمة لحقوق الإنسان – عبر الإنترنت و/أو في الشارع.

تطوعوا مع مجموعة تدعم المدافعين عن حقوق الإنسان.

٤) ادعوا القادة لمساندة حقوق الإنسان

سارعوا بالضغط على حكوماتكم لدعم الحقوق: وقعوا على عرائض ؛ اضغطوا على المشرعين لإقرار قوانين صديقة لحقوق الإنسان وإبطال ما يخالفها.

شجعوا رب عملكم على توقيع الاتفاق العالمي للأعمال التجارية وحقوق الإنسان؛ شجعوا الاحتفاء بحقوق الإنسان في مكان العمل (مثلاً، عدم التمييز العنصري، سياسات صديقة للأسر، شروط عمل لائقة، تكافؤ الأجر لقاء العمل المتكافىء القيمة).

شجعوا قادة مجتمعكم (مثلاً، القادة الروحيون والمحليون والرياضيون والمثقفون) على الالتزام علنياًع بحقوق الإنسان.

٥) في حياتكم اليومية

حاربوا الخرافات بالوقائع: عبر الإنترنت وفي المحادثات اليومية، تحدوا النماذج النمطية المؤذية.

جاهروا بالتسامح والوقوف ضد التحيز. اضبطوا أنفسكم وتحدوا وجهات نظركم وتحيزاتكم.

خذوا بالاعتبار سجل الشركات في مجال حقوق الإنسان قبل قيامكم بالتسوق.

حدثوا أولادكم عن حقوق الإنسان وركزوا على النماذج الإيجابية والمتنوعة.

في الأسابيع المقبلة، سنشارككم مواد مختلفة ونفسر لكم كيف تتعاونون معنا للدفاع عن حقوق الإنسان.

في غضون ذلك، رجاءً حمِّلوا الشعار وابدأوا بنشر الخبر من ثمَّ أعلمونا بما تفعلون.

 

نعتمد على دعمكم ومبادراتكم الفعلية !  

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع