الاضرار النفسية والمعنوية لأطفال اليمن جراء الحصار السعودي جريمة حرب
رئيس التحالف يكرم رئيس أتحاد السفراء الدوليين

التحالف الدولي:يدق ناقوص الخطر لتدهورالأوضاع الأنسانية باليمن ويحمل أطراف الحرب المسؤولية

التحالف الدولي:يدق ناقوص الخطر لتدهورالأوضاع الأنسانية باليمن ويحمل أطراف الحرب المسؤولية
المكتب الأعلامي لفرع التحالف باليمن ـ تقرير/ معاذ القرشي ـ عضو اللجنة الأعلامية للتحالف

يتابع فرع اليمن للتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل": باهتمام بالغ التطورات المتسارعة في اليمن والتي ادت الى وضع انساني كارثي للغاية نتيجة للحرب والصراع الدائر باليمن منذ قرابة العامين , الأمر الذي أدى لتوقف شبة كامل لعجلة التنمية وانعدام فرص العمل وارتفاع في مستويات الفقر وصلت حد المجاعة والتي شهدتها عدد من مناطق تهامة التابعة لمحافظة الحديدة غربي اليمن .

في الوقت الذي يعد اليمن من البلدان التي تعاني من الكثافة السكانية بسبب نسبة المواليد حيث وبحسب تقارير سكانية دولية يولد 8مواليد في الدقيقة في ضل وجود عجز كبير في توفير الخدمات في قطاع الصحة والتعليم هذا في الاوضاع الطبيعية اما منذ اندلاع الحرب والصراع الدائر في اليمن فقد أوجود وضع انساني كارثي حيث وبحسب تقارير الامم المتحدة يحتاج ما يقارب 14 مليون لاحتياجات عاجلة ورغم هذة التحذيرات الا انها لم تعمل أو تقوم أين من أطراف الحرب والصراع الدائر بواجبتها ومسؤوليتها تجاه ذلك أو أن تقدم أي تنازلات للعودة للحوار والخروج بحل سياسي يجنب وطنهم المزيد من الدمار وويلات المزيد من الحرب ونزيف الدم .

ان فرع التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات"عدل"ــــ باليمن, وهو يتابع ما يعانية الشعب اليمني من فقر وتوقف لعجلة التنمية وازدياد سيطرة الجماعات الدينية المتطرفة والارهابية على مساحات من اليمن وعملها بشكل علني واستمرار انتهاج الحوثيين وشريكهم الرئيس السابق صالح بسياسة الارض المحروقة ضد الشعب اليمني من خلال دعم استمرار الحرب الداخلية ولو على حساب لقمة عيش اليمنيين, فـننا نجدد الدعوة لجميع الاطراف الى عدم افشال جهود الامم المتحدة ومبعوثها الدولي في اليمن للوصول الي حل سلمي يمثل مخرج مطلوب لجميع فئات الشعب , حيث ومن الملاحظ والوضاح بأن المتحاربين لا يكترثون كثيرا بالمدنيين ولايهمهم ملف السلام بقدر أهتمامهم بأستمرار الحرب والاقتتال الداخلي وجميعهم يتحدثون عن انتصار ولا يوجد في المشهد منتصر بل مهزوم واحد والمتضرر الاكبر هو الشعب اليمني والأجيال القادمة كوقود لهذه الحرب الكارثية العبثية المدمرة.

وفي الوقت الذي يدعو فرع التحالف الدولي"عدل" ــ باليمن لتعزيز الحوار والعمل من أجل السلام والتعاون مع الجهود الذي يبذلها التحالف في هذا الشأن والإطار من خلال "المجموعة الدولية للعمل من أجل السلام" والتي جرى الإعلان عن تشكيلها منتصف شهر أكتوبر الماضي بالعاصمة الفرنسية باريس كمجموعة عمل تضم العديد من المنظمات والناشطين من مختلف أنحاء العالم للعمل من أجل أرساء السلام والتنمية بالشرق الأوسط ووضعت ارساء السلام والاستقرار باليمن أحد أهم أولوياتها . 

ان فرع التحالف الدولي"عدل": وهو يتابع تقارير منظمة الصحة العالمية التي تشير الي ان 6000يمني فقدو اطرافهم في هذة الحرب, اغلبهم فقدو اطرافهم بسبب الالغام التي تمثل جريمة بشعة تضاف لجرائم الحرب الواقعة والمرتكبةبحق المدنيين الابرياءوازهاق للمستقبل الجميل الذي يحلم بة ضحايا الالغام من الاطفال وفي هذا الجانب يدعو المتحاربين لترك استخدام الالغام والتي ستظل تحصد الضحايا بعد سنين من توقف الحروب  .

وفي الجانب الاغاثي الانساني لسكان تهامة الذين يعانون من المجاعة يدعو فرع التحالف الدولي"عدل" باليمن: الى استمرار الحملات الاغاثية الانسانية والاستفادة من الدعم الذي يقدم من قبل الامم المتحدة والذي للاسف هناك كثير من المعلومات التي تؤكد ان اغلبها لا تصل لمن يحتاجها.  

ان فرع اليمن للتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات"عدل":يدعو دول العالم وفي مقدمتها الدول الاعضاء في مجلس الامن الى ضرورة التعاون مع اليمنيين بالضغط على جميع الفرقاء للوصول الي خارطة طريق تنقذ الشعب اليمني من ويلات الحرب والمجاعات الحاصلة والتي بداءة في تهامة ويبدوا انها لن تتوقف بقدر ماهي ستصل الى اغلب المدن اليمنية طالما لم يشعر المتحاربين ان اليمن بحاجة ماسة للعودة للعقل وتبني نهج الحوار واسكات صوت البنادق وغطرسة القوة الزائفة  .

ان فرع التحالف الدولي "عدل" باليمن :وهو يطلق تقريره هذا عن مجمل ما تعانية اليمن لا ينسى ان يشير الى الوضع الكارثي الذي يعانية قطاعات واسعة من اليمنيين بسبب عدم صرف الرواتب لثلاثة اشهر متتابعة منذ سبتمبر 2016 وهو الامر الذي يتحمل مسؤولية ويجب فية لكل من "الحكومة الشرعية والرئيس هادي المعترف بة دوليا"" و"جماعة الحوثيين والرئيس السابق صالح" للتفكير بحل يخرج مصادر عيش اليمنيين من الاستخدام في الحرب فقد ظهرت العديد من حالات الانتحاروكذالك  اغماء الاطفال في طابور الصباح في كثير من مدن اليمن وهو الامر الذي يجب ان يتوقف فأكثر من مليون ومائتين الف موظف يمني دون راتب في ظل هذة الحرب الملعونة التي اكلت الاخضر واليابس ودمرت ما بناة اليمنيين منذ 100 عام .

ويشير فرع التحالف :الى ضرورة ان يعي اليمنيين دورهم الان من خلال تشجيع فرص السلام ورفض ثقافة الحرب والضغط على السياسيين من كل الاطراف لتقديم تنازلات من اجل السلام من اجل استقرار اليمنيين واليمنيات من اجل توقف كارثة المجاعات وتفشي الامراض مثل الكوليرا والملاريا من اجل لم شتات اليمنيين من اجل عودة الاطفال الى مدارسهم من اجل صباح جميل يشعر بة اليمنيين واليمنيات انهم يعيشون. 

ان فرع التحالف الدولي "عدل" باليمن :سيظل يراقب مجمل التطورات في الشأن اليمني ويطالب اعضاءة ومناصروة في اليمن وفي غيرها لنقل معانات اليمنيين للعالم وبما يعجل بالوصول الى سلام شامل يعيد اليمن الى مكانته الطبيعية ودورة الطبيعي في هذا المكان الحساس من العالم .

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع