التحالف الدولي يدين بشدة الهجوم الإرهابي الجبان الذي تعرضت له برشلونة
"عدل" يطالب بالأخذ بعين الاعتبار للالتزامات والمعايير الحقوقية ويعرب عن الخشية من تحويل التدابير الطارئة إلى قاعدة عامة

التحالف الدولي:يصف استمراراستهداف المدنيين وأغلاق مطار صنعاء عارفي جبين الأمم المتحدة

التحالف الدولي:يصف استمراراستهداف المدنيين وأغلاق مطار صنعاء عارفي جبين الأمم المتحدة الصورة لطفلة يمنية من مدينة صعدة شمال اليمن قتل جميع أفراد أسرتة بقصف أستهدف منزلهم بغارة لطيران التحالف الذي تقودة السعودية
باريس ـ المكتب الاعلامي ـ

وصف التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" استمرار الحصار والحضر الجوي وأغلاق مطار صنعاء المدني الذي تفرضه العربية السعودية عبر مايعرف وتسمية  التحالف العربي العسكري الذي تقوده في حربها على اليمن منذ عام ونصف بــــ "جريمة  حرب" تضاف لسجل جرائم الحرب والإبادة ضد الانسانية التي مارستها وقامت بها طوال تلك الفترة ومازالت من قبل طيرانها الحربي والذي يستهدف بشكل مستمر ومتعمد بقصف المدنيين ومناطقهم بالإضافة لتدمير شبة كامل للبنى التحتية والمستشفيات والمدارس والطرق والجسور والمناطق الأثرية وحتى المصانع المدنية والعاملين بها دون أي اكتراث أو التزام واحترام لقواعد القانون الدولي والإنساني الذي يحرم ويجرم استهداف المدنيين ومناطق تجمعاتهم, وما سببه كل ذلك من معانة كارثية للشعب اليمني ,الامر الذي يوجب على الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي أتخاذ قرار وموقف جاد أزا ذلك .

جاء ذلك في خطاب ورسالة وجهها التحالف لـــ" الأمين العام للأمم المتحدة "و"مجلس الأمن الدولي "والذي أعتبر التحالف في رسالته أن استمرار أغلاق مطار صنعاء الدولي المدني منذ التاسع من اغسطس 2016  وعجز الأمم المتحدة من اتخاذ أي اجراء إزائه وماسببة ذلك من معاناة بالغة للغاية للمرضى والمسافرين المدنيين ومنهم اطفار وشيوخ ونساء  يعد ويعتبر انتهاك صارخ للقانون الدولي والانساني وللاتفاقيات الدولية ذات الصلة ومنها اتفاقية منظمة الطيران المدني (الإيكو) والقرار الدولي الصادر عن مجلس الامن رقم 2216 . 

منسق الشؤون الإنسانية في اليمن يحث على إعادة فتح مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية لتيسير خروج المرضى المدنيين

هذا وسبق وأن أعرب منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، جيمي ماكغولدريك في بيان صادر عنة ، عن القلق البالغ إزاء الأثر المدمر لتصعيد حدة القتال، على المدنيين في اليمن، وعلى طول الحدود الجنوبية الغربية مع المملكة العربية السعودية.

وأشار بيان صادر عن مكتبه إلى مقتل  سبعة أشخاص وإصابة شخص آخر بجروح إثر هجوم على سوق في باقم، بمحافظة صعدة. وتشير تقارير إعلامية في المملكة العربية السعودية إلى أن الهجمات القادمة من اتجاه اليمن قد تسببت في عدد غير مؤكد من الإصابات في صفوف المدنيين. وتتوالى الهجمات على البنية التحتية المدنية، فيما تم الهجوم على محطات توليد الطاقة على كلا الجانبين من الحدود.

وقال ماكغولدريك، "في اليمن، بالإضافة إلى القتال وانعدام الأمن فإن استمرار إغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الجوية التجارية له تداعيات خطيرة على المرضى الذين يبحثون عن علاج طبي عاجل في الخارج، نظرا لعدم قدرة النظام الصحي الوطني  على علاج جميع الحالات الطبية، وخاصة المزمنة أو الأمراض التي تهدد الحياة مثل السرطان."

وأضاف، "تشير الإحصاءات الأولية من شركة الطيران الوطنية إلى أنه يتعذر على  الآلاف من الناس السفر في حين يواجه العديد من الذين تقطعت بهم السبل خارج اليمن، ضائقة مالية وعراقيل إدارية بسبب تأشيرات منتهية الصلاحية."

ودعا منسق الشؤون الإنسانية في اليمن السلطات المختصة إلى إعادة فتح المطار بشكل فوري واستئناف الرحلات الجوية التجارية إلى صنعاء لتخفيف بعض المعاناة عن السكان المدنيين.

وكرر منسق الشؤون الإنسانية في اليمن الدعوة التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة إلى جميع الأطراف بضرورة  حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية والتمسك بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، وقانون حقوق الإنسان الدولي.

وشدد على أن الحل السياسي هو الخيار الوحيد القابل للتطبيق لتحقيق السلام والأمن اللذين يستحقهما الشعب اليمني.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع