مدير المنظمة الدولية للهجرة من صنعاء: اليمن على شفا كارثة إنسانية
رئيس التحالف يكرم رئيس أتحاد السفراء الدوليين

إدانة الاستيطان الإسرائيلي لايكفي..المطلوب قرار دولي يضغط عليها ويوقفها عند حدها

إدانة الاستيطان الإسرائيلي لايكفي..المطلوب قرار دولي يضغط عليها ويوقفها عند حدها

قال رياض منصور، المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة، إن تحديد مواقف مبدئية ضد العملية الاستيطانية الإسرائيلية من قبل مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية، لا يكفي.

كلام منصور يأتي في أعقاب إحاطة نيكولاي ملادينوف، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط أمام جلسة مجلس الأمن حول الشرق الأوسط بما فيها القضية الفلسطينية، الذي ركز في كلمته على أن الاستيطان الإسرائيلي عمل غير قانوني.

وفي مؤتمر صحفي عقده عقب كلمة ملادينوف، دعا منصور مجلس الأمن الدولي والرباعية إلى القيام بخطوات عملية محددة ضد سلطة الاحتلال الإسرائيلي لوقفها عن الاستمرار في هذا العمل غير القانوني. وأضاف للصحفيين في المقر الدائم:

"وعليه، فإن تكرار الموقف المبدئي دون طرح خطوات عملية محددة لوقف الاستيطان الذي يشكل العقبة الرئيسية في طريق أي عملية سياسية مجدية توصل إلى إنهاء الاحتلال وإنجاز الاستقلال لدولة فلسطين في فترة زمنية محددة، يصبح موقفا لفظيا لا يشكل أي ضغط جدي على سلطة الاحتلال الإسرائيلي لوقف هذا العمل."

وفي هذا السياق، كرر منصور  الدعوة التي وجهها إلى مجلس الأمن عبر الرسائل واللقاءات مع أعضاء المجلس ورئيسه، ومفادها بأن مسؤولية المجلس لا تنحصر فقط في إعادة التأكيد على الموقف المبدئي، بل تشكل أيضا اتخاذ خطوات عملية لوقف إسرائيل عن الاستمرار في الاستيطان غير القانوني والمدمر لأية إمكانية لفتح باب سلام جدي في المنطقة، والمدمر لحل الدولتين:

"كنّا نرغب في أن يجتمع مجلس الأمن وأن يعتمد قرار ا حول الاستيطان يضغط على إسرائيل لتوقف عملها. وقد وضعنا من جانبنا منذ شهر آذار الماضي نص مشروع قرار، ووضعناه بين أيدي زملائنا السفراء العرب في مجلس السفراء العرب. ونحن نعتقد أن النقاش الجدي والرسمي من قبل مجلس الأمن لمثل هذا المشروع يعطي مؤشرا جديا على أن مجلس الأمن يريد أن يتحمل مسؤولياته في هذا الشأن وأن يوقف إسرائيل عند حدها في موضوع الاستيطان."

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع