رئيس التحالف :يشارك بندوة بـ"لاهاي"ويعلن من محكمة العدل الدولية متابعات قضائية لمرتكبي جرائم الحرب باليمن
"حقوقكم في خطر":الاعتداءات على الحريات مخيفة عالميا"والأمم المتحدة بحاجة للتجديد

رئيس التحالف الدولي : يدين الحادث الإرهابي المروع والبشع بنيـس

رئيس التحالف الدولي : يدين الحادث الإرهابي المروع والبشع بنيـس
رئيس التحالف الدولي "عدل": هذا العمل الحقير وكل الاعمال الارهابية الدنيئة لن تثنى المجتمعات أو تخيفها بقدر ماهيا تزيدها أصرار وتلاحم وعزيمة لمواجهة الإرهاب والقضاء علية.

باريس ـ نيس ـ  عبّر الدكتور/ محمد أسماعيل الشامي ـ رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عــدل" عن إدانته الكاملة للحادث الإجرامي والإرهابي الحقير الذي شهدته مدينه نيس ونفذة إرهابي فقد كل صفات البشر ليتحول لوحش بشع أستهدف مواطنين أمانين وأسر وأطفالهم أثناء مشاركتهم بأحتفال العيد الوطني يوم أمس الخميس 14 جويي,ما أودى بحياة قرابة 84 شخصا والعديد من الجرحى ..واصفا" الحادث بالصادم والمروع ببشاعته وفظاعة جرمه .

وأضاف رئيس التحالف الدولي "عدل" بفرنسا: بان هذا العمل الاجرامي الحقير وكل الاعمال الارهابية الدنيئة لن تثنى المجتمعات أو تخيفها بقدر ماهيا تزيدها أصرار وتلاحم وعزيمة لمواجهة الإرهاب والقضاء علية.

وجدد الدكتور / محمد الشامي ـ رئيس التحالف الدول للدفاع عن الحقوق والحريات"عدل" على ماسبق وأن أكد علية مرارا" بهذا الشأن بأهمية وضرورة تشكيل تحالف دولي مدني عريض لمواجهه ثقافه وفكر العنف والتطرف والارهاب الذي يجتاح ويغزو العالم ويستهدف الأمن والسلام العالمي ,وأهمية تطبيق القرارات الدولية الصادرة من مجلس الأمن الدولي والمتعلقة بهذا الشأن. 

وتقدم رئيس التحالف الدولي"عدل" بأسمة وباسم التحالف وكافة منتسبة عن تعازيهم الحارة لأسر الضحايا ولعموم الشعب الفرنسي وتضامنهم الكامل معه .

وأختتم الدكتور/ محمد الشامي  ـ رئيس التحالف الدولي"عدل" بالتأكيد بأن وعي ووحدة الشعب الفرنسي ومعه المجتمع الأوربي والدولي في مواجهة الإرهاب ستتعزز كون الارهاب أفه لادين له أو لون أو جنسية ,وبأن علاقة الترابط والتعايش والتلاحم والوئام القائمة منذ مائات السنين لن تتأثر فيما بينه وبين مختلف الجاليات العربية والمسلمة والمقيمين والزائرين من مختلف الجنسيات وهو مايسعى الارهابيين بأعمالهم الحقيرة لتحقيقه وبأنها ستسقط وستنتصر قيام الديمقراطية والجمهورية بفرنسا "حرية ,مساواة, آخاء" وفي أوروبا والعالم أجمع في مواجهة الارهاب .

 السلطات الفرنسية تعلن الحداد الوطني ثلاثة أيام على أرواح ضحايا اعتداء نيس

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الحداد لثلاثة أيام على كامل الأراضي الفرنسية، تضامنا مع ضحايا اعتداء نيس. وشدد فالس، في ختام اجتماع أزمة ترأسه هولاند، على أن "فرنسا لن ترضخ للتهديد الإرهابي" داعيا إلى رص الصفوف والوحدة.

وستنكس الأعلام فوق المباني العامة اعتبارا من الجمعة، كما سينظر البرلمان الأربعاء والخميس في مشروع قانون يمدد إلى نهاية تشرين الأول/اكتوبر حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ اعتداءات تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في باريس.

ودعا فالس الفرنسيين إلى "رص الصفوف" في مواجهة "حرب يشنها علينا الإرهاب"، متحدثا من باحة قصر الإليزيه بعد .

   تعاطف مجلس الأمن

وأدان مجلس الأمن الدولى الاعتداء الإرهابى الهمجى والجبان، الذي وقع في مدينة "نيس" جنوب فرنسا، والذي أسفر عن 84 قتيلا على الأقل وإصابة العشرات ونفذه سائق شاحنة دهس تجمعا من الناس كانوا محتشدين لمشاهدة الألعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطنى.

 وفى بيان صدر بالإجماع قالت الدول الـ 15 الأعضاء في مجلس الأمن، إنها تعرب عن تعاطفها العميق وتقدم تعازيها لعائلات الضحايا وللحكومة الفرنسية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع