التحالف الدولي باليمن : يدين بشدة جريمة إعدام سيدة وطفلها بتعز ويصفها بالبشعة
"عدل" يطالب بالأخذ بعين الاعتبار للالتزامات والمعايير الحقوقية ويعرب عن الخشية من تحويل التدابير الطارئة إلى قاعدة عامة

التحالف الدولي باليمن يدين جريمة مقتل باطويل ويطالب بتحقيق عاجل بالحادث والقبض على الجناة

التحالف الدولي باليمن يدين جريمة مقتل باطويل ويطالب بتحقيق عاجل بالحادث والقبض على الجناة القتيل الشاب عمر باطويل من أبناء مدينة عدن جنوبي اليمن
المكتب الأعلامي لفرع التحالف باليمن ـ

يدين التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل"-فرع اليمن بكل العبارات جريمة مقتل الشاب عمرمحمد باطويل بيد متطرفين فقد وجدت اسرتة جثتة مرميه  في احدى شوارع محافظة عدن  على خلفية منشورات كتبها في صفحتة في مواقع التواصل الاجتماعي اتهم بسببها  بالالحاد وهي الجريمة التي تمثل محاكاة لعصر سيطرة الكنيسه التي عاشتها اوربا واستهدفت الكثير من الفلاسفة والادباء والاصلاحيين في عصور الظلام 

واكد التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات -فرع اليمن ان جريمة اغتيال الشاب عمر محمد باطويل وبتلك الطريقة مؤشر على المدى الذي وصل الية خطر الجماعات الدينية المتطرفة. علي المجتمع ساعدها على ذالك عدم وصول يد العدالة والقانون اليها وهذا ما انعكس في استهدافها المستمر  لحرية الناس ومصادرة حقوقهم ومن ظمنها حقهم الفكري في التعبير في مختلف الوسائل وفق الدستور والقانون الذي يحمي تلك الحقوق 

ان التحالف الدولي يؤكد على ان مالم تتحرك السلطة المحلية في محافظة عدن ممثلتا بمحافظ المحافظة وكذالك مدير امن المحافظة  لمواجهة خطر الجماعات المتطرفة وتقدمها للعدالة سنكون مع جرائم مشابهه طالما ظل الدين يعبر عنة اصحاب العقول المتحجرة الذي للاسف تحول الدين في ايديهم الي سيف مسلط علي رقاب الجميع فحيث تعجز حججهم في مناقشة الافكار والقناعات المختلفة يستخدمون لباس الدين لارتكاب جرائمهم ضد من يخالفهم الراي 

واشار التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات -فرع اليمن الي اهمية ان يلتف الجميع في محافظة عدن جهات رسمية  ومنظمات حقوقية وناشطين  ومحامين مع اسرة الشهيد الشاب عمر محمد باطويل ودعمها بكل ما يستطيعون لمساعدتها في الوصول الي الجناة الحقيقيين الذين ارتكبو جريمتهم البشعة بدم بارد وبمبررات  تمثل جريمة اضافية الي جانب جريمة الاغتيال

 ويوضح التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات -فرع اليمن علي انة سيظل في حالة متابعة مستمرة لجريمة اغتيال الشاب عمر محمد باطويل وكشف تفاصيلها كلما توصل الي جديد  ولن يتوانا عن تقديم كلما  يستطيع لمواجهة انتهاكات حقوق الانسان وكشف مرتكبيها والمطالبة بتقديمهم للعدالة في الوقت نفسة  لاحظ التحالف ورغم بشاعة الجريمة التي تعرض لها عمر محمد باطويل  الا ان هناك تيار لم يخجل من تصفيقة للجريمة عبر كثير من الاتهامات للشهيد  بالالحاد دون رادع من دين او عرف او قانون وفي صورة فجة من التحريض التي ستؤدي اذا لم تجد من يوقفها الي مزيدا من العنف ضد من يعبرون عن قناعاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو ما يمثل انتكاسة اخرى للديمقراطية وللحريات العامة في بلد يحتاج وخاصة في هذا الوقت لمعالجة الكثير من الجراح النازفة. وحماية نسيجة الاجتماعي الذي يتمزق بسبب الفكر المتطرف الذي اصبح في توسع مستمر مع غياب سلطة الدولة وضعف اجهزتها الامنية واشتداد المواجهات العسكرية بين الاطراف المتصارعة مما يعطي الجماعات المتطرفة وقت اضافي لنشر سموم افكارها المتطرفة ونيلها من كل صاحب فكر مختلف

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع