التوصيات العامة لمؤتمر باريس الدولي لمناقشة الوضع الإنساني باليمن بعد عامين من الحرب
في محاضره لرئيس"عـــدل" بجامعة السوربون: انتهاكات الحريات بلغت حد مخيف

في محاضره لرئيس"عـــدل" بجامعة السوربون: انتهاكات الحريات بلغت حد مخيف

في محاضره لرئيس"عـــدل" بجامعة السوربون:  انتهاكات الحريات بلغت حد مخيف

 

باريس ـ  قال الدكتور/ محمد اسماعيل الشامي  رئيسا التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات"عدل" بأن الانتهاكات بحق الحريات بالعالم العربي بلغت حد مخيف وبشكل خطير للغاية خلال الأعوام الماضية ,حيث رصدت المنظمات أعلى معدل من الانتهاكات وتراجع للحريات والتي تنوعت بين اعتداءات واعتقال وسجن وخطف وحالات قتل لعدد منهم بسبب عملة الصحفي,حيث تنوعت الجهات المرتكبة لتلك الاعتداءات بتنوع كل بلد ,وقد كانت دول التوتر والصراع ممثله بسوريا والعراق واليمن هي الأعلى حيث وصل حد استهداف الصحفيين فيها بحوادث تفجير سياراتهم وبيوتهم، في محاولات لمنعهم من أداء مهمتهم ومعاقبتهم.

 

وأضاف رئيس التحالف :خلال المحاضرة التي سبق وأن القاها بجامعة السوربون بالعاصمة الفرنسية باريس : بأن دول الربيع العربي عانت من التأرجح بين خريف الظلم وحلم ربيع الحرية والذي كان من المفترض أن تنتفض على الأنظمة المستبدة ويؤدي ذلك الى رفع سقف الحريات الأساسية وتخفيف أعمال القمع التي كانت تمارس وتنهي عصر هيمنة الأنظمة المستبدة على وسائل الإعلام، وهو ما لم تتمكن الثورات من إنجازه حتى اللحظة، فيما تم تدفق المال السياسي بكثرة على وسائل الإعلام من أجل شراء الولاءات وتأمين منابر جديدة للترويج السياسي.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع