التحالف الدولي AIDL: يتهم السلطات التركية بأرتكب أنتهاكات تجاة اللأجئين ويطالب بتحقيق دولي وموقف جاد تجاهها
جرائم الحرب والجرائم ضد الأنسانية ودور التحالف الدولي"عدل" في ملاحقة مرتكبى تلك الجرائم

محاكمة تمبكتو كمجرمي حرب خطوة هامّة نحو السلام والمصالحة في مالي

محاكمة تمبكتو كمجرمي حرب خطوة هامّة نحو السلام والمصالحة في مالي

رحبت منظمة اليونيسكو اليوم الثلاثاء بإدانة المحكمة الجنائيّة الدوليّة لأحمد الفقي المهدي عن ارتكابه جرائم حرب في مالي.

وكانت المحكمة قد حكمت على أحمد الفقي المهدي بالسجن لمدّة تسع سنوات لمسؤوليته عن عمليّات التدمير المتعمّد عام 2012 لتسعة أضرحة بالإضافة إلى البوابة السريّة لمسجد سيدي يحيى في تمبكتو (مالي) المدرج على قائمة اليونسكو لمواقع التراث.

وفي بيان أصدرته اليوم اعتبرت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا "قرار المحكمة الجنائية مهما للغاية في الاعتراف بأهميّة التراث للإنسانيّة جمعاء وللمجتمعات التي حافظت عليه على مرّ القرون". وأضافت أن "هذا القرار يعزّز قناعة اليونسكو بأنّ للتراث دورا رئيسيّا في عمليتي بناء السلام وإعادة الإعمار".

وهذا القرار التاريخي، الأول من نوعه منذ اعتماد نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائيّة، يعد خطوة بالغة الأهميّة من أجل وضع حدّ للإفلات من العقاب على جرائم تدمير التراث الثقافي. كما يؤكّد هذا القرار قرارات المحاكم الدوليّة السابقة في هذا الشأن، ويعزّز فحواها في حكم يُعنى بالكامل بتدمير التراث الثقافي. ويعتبر خطوة رائدة من أجل تعزيز العدالة الدوليّة وتحقيق السلام والمصالحة في مالي.

هذا وتعتبر اليونسكو هذا الحكم تشجيعاً لمواصلة الجهود التي شهدتها السنوات السابقة لحماية التراث في مالي وإعادة إعماره، وذلك في تعاون وثيق مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي لحفظ السلام وصون التنوّع الثقافي وحقوق الإنسان بوصفهما أساساً مستداماً للسلام ليس في مالي وحسب بل في العالم بأسره.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع