أمر الحظر لترامب : غير دستوري ولاإنساني وغير منطقي
2 التحالف الدولـي للدفاع عن الحقوق والحريات عـــدل

في ذكري أبشع جرائم النظام.. العدالة أتية والنضال مستمر

في ذكري أبشع جرائم النظام.. العدالة أتية والنضال مستمر
تصادفنا هذه الايام الذكري الأليمة والحزينة لجريمة جمعة الكرامة 18 مارس والتي تعتصر قلوب كل الشباب الحر والمستقل والذي فيها وخلال تلك المراحل للثورة الشبابية السلمية والنضالات المستمرة لمواجهة القمع والطغيان ,لايوجد منا الا وفقد أخ او صديق ورفيق له والذي فقدت خلالها خمسه شهداء من اسرتي كما كان أول شهيد سقط في جمعة الكرامة قريبي الشهيد/ عيسي أحمد الشامي كما فقدت العديد من أعز أصدقائي ورفقائي أسال الله لهم الرحمة والمغفرة .

هذه الذكري التي تطل علينا في ذكراها الخامسة كذكري لاحدي أبشع جرائم النظام اليمني السابق والتي ارتكبت بحق شباب الثورة السلمية ..هذه الذكري الحزينة والأليمة التي أتذكر فيها ما مورس ضدنا وتعرضنا لة خلال تلك الثورة السلمية والذي أستخدم النظام فيها ضدنا ووجهت الي صدورنا العارية مدافع الار بي جي ومضادات الطيران ومازلت اتذكر حينها تلك المشاهد الفظيعة للجثث التي فصل الرأس عن الجسد وبترت اطراف وانشطرت بعض الاجساد الي نصفين والكثير من المشاهد الفظيعة والحزينة للغاية التي لاتوصف ولاتعد .. هذه المجزرة البشعة التي أرتكبها النظام القمعي الاستبدادي البائد أثناء الثورة الشبابية السلمية وغيرها من المجازر التي ارتكبها وقام بها في مختلف ربوع اليمن ,والكثير الكثير والتي ضلت وذهبت كل تلك الانتهاكات والاحداث والمجازر لتمر وبدون أي عقاب أو محاسبة لمرتكبيها ولم يفتح حتى باب التحقيق فيها وتقديم مرتكبيها للعدالة بل تم منحهم الحصانة..

وفوق هذا وذاك لم تكتفي القوي السياسية التأمرية التي سرقه الثورة واحلام الشباب والشعب اليمني بأكمله بمنحها الحصانة والقبول بمبدأ التقاسم والمحاصصة للثروة والشعب بل قامت حينها وبكل وقاحه بالاستخفاف بعقول الناس بالمزايدة والمتاجرة بين الحين والاخر بتلك الجرائم ليس علي سبيل الانصاف بل علي سبيل المزايدة السياسية الحقيرة للمتاجرة بتلك الدماء احياء واموت.. بكل انحطاط وتجرد من ادني مسؤوليه أخلاقية او تاريخيه والذين سيلعنهم التاريخ والشعب شر لعنه.. والغريب والاغرب حتي دور منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية المحلية وحتي الدولية في هذه الجرائم كان ايضا وبكل قبح خاضع للمزايدة السياسية وأهواء الساسة وتجار الثورة لاستخدامها ايضا" كذراع للممارسة الابتزاز الرخيص متي ماعجزت تلك الاحزاب والقوي عن تحقيق مكسب سياسي أو وظيفي على حساب الحقوق والعدالة. 

أن تلك الجرائم التي ارتكبت أقل ماتكون بأنها ترقي لان تكون جرائم حرب واباده ضد الإنسانية وكان للتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات حينها ومازال كمنظمه وحيده موقف وبيان واضح وصريح ومعلن تجاه تلك الاحداث والجرائم والمجازر المرتكبة بأنها جرائم حرب وأباده لابد من ملاحقة ومتابعة مرتكبيها ومحاكمتهم أمام المحاكم الدولية بأعتبارها جرائم لا تسقط بالتقادم ,وكوني أحد أعضاء فرع منظمة التحالف الدولي"عدل" باليمن طالبنا ورفعنا لمجس الامن الدولي بإصدار مذكره قبض دوليه لمرتكبي تلك الجرائم ومازلنا نعمل جاهدين لتحقيق العدالة حتي وان سكت وخذلنا الاخرين.

أن تلك الجرائم التي ارتكبها النظام السابق بحق شباب الثورة السلمية والتي مازالت ماثلة أمامنا وتمارس بحقنا كحقوقيين وتجاه الإعلاميين والناشطين وأن كانت بأشكل وصور مختلفة ولكنها ليست اقل بشاعة وأجرام وفساد ولصوصية وانتقام أنلم أقل فاقت ممارسة ذلك النظام البائد بكل مساوئه وسلبياته وممارسته بل حتي بشخوصه الإجرامية كانوا قتله او لصوص أو مجرمون جدد . 

هذه الذكري والتي تمر علينا ذكرها الخامسة وتحمل معها الكثير من المتغيرات التائمرية علي تلك الثورة الشبابية السلمية واهدافها السامية والنبيلة والتي حولها اللصوص والمتاجرين سلم ليصعدوا ويتسلقوا علي دمائنا وتضحياتنا الجسيمة وجعلوها وبال ونقمه علينا نحن كشباب ثورة حر ومستقل وعلي الشعب اليمن بأسره ..وهانحن اليوم نشهد ونشاهد الواقع المر والمؤلم والذي كان نتيجة لتلك المعطيات بواقع أنكى وأشد مرارة .

وهانحن اليوم وكل يوم نعيد ونكد ونجدد دوما العهد والوفاء لتلك الاهداف والمبادئ السلمية النبيلة لبناء الدولية المدنية دولة الحرية والدماء الطاهر والزكية باننا لن نخذلها ابدا ماحيينا وسنبقي علي العهد والوعد ماضون وثورتنا مستمرة ولن تتوقف الا بتحقيق تلك الاهداف والمبدأ التي ثرنا وضحينا من اجلها من اجل الشعب لا من اجل انفسنا وهي رساله نوجهه لكل القتلة والمجرمين ولكل اللصوص والمرتزقة ومتسلقي الثورة وممارسي القتل والأجرام والتعسف والطغيان البشع اليوم وكل يوم بأن العدالة اتيه اتيه لا محاله ولا نامت اعين الجبناء والقتلة والمتآمرين. ونقول ان الايدي المرتعشة عاجزه علي بناء وطن. 

وستفرج قريبا" ونرى النور من بيان هذا الظلام والركام لنصبح علي وطن ديمقراطي أمن حر ومستقر تسوده الحقوق والعدالة والمواطنة المتساوية

 

أ .عبدالرزاق اسماعيل الشامي

سكرتير عام فرع التحالف الدولي "عــدل" ـ باليمن

 نائب رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الوطني المستقل لشباب الثورة اليمنية

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع